abdelhamid charef


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
abdelhamidcharef.forumaroc.net
abdelhamid charef

شاطر | 
 

 تحضير4: الغزو الإيبيري وردود فعل المغاربـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelhamid
Admin


المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 03/09/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: تحضير4: الغزو الإيبيري وردود فعل المغاربـة   الأربعاء سبتمبر 11, 2013 3:41 pm

تحضير1:

مقدمـة:
       امتدادا لحركة الاسترداد بالأندلس، عرف المغرب في القرن 16 م غزوا إيبيريا لسواحله واجهه السعديون في    معركة وادي المخازن.
- فما هي أسباب وأطوار هذه المعركة؟
- وما انعكاساتها داخل المغرب وخارجه؟

І – الغزو الإيبيري للسواحل المغربية وقيام الدولة السعدية:
1 ـ الغزو الإيبيري للمغرب:
استغل الإيبيريون غياب سلطة سياسية بالمغرب وتطور الملاحة البحرية فتوسعوا في المناطق الساحلية  إذ تركز الغزو البرتغالي على الشواطئ الأطلسية، في حين  توسع الإسبان في السواحل المتوسطية لتحقيق أهدافهم الاقتصادية المتمثلة في السيطرة على منافذ التجارة الصحراوية.
2 ـ قيام الدولة السعدية:
أدى ضعف الدولة المرينية واستقرار البرتغاليين بالسواحل الجنوبية إلى القضاء على التجارة الصحراوية مما ألحق الضرر باقتصاد المنطقة، فالتجأ السكان للأشراف السعديين بزعامة الشريف محمد القائم بأمر الله سنة 1500م لمبايعته من أجل العمل على قيادة الجهاد  وإخراج المسيحيين من الثغور المغربية.
ІІ – تعدد نتائج معركة وادي المخازن:
لم تتوقف أطمـاع البرتغاليين في الغرب رغم تراجعهـم عن الثغور، فاستغلوا طلب المساعدة الذي تقدم به محمد المتوكـل، فأرسل دون سبستيان جيشا ضخما انهزم أمام السعديين في معركة وادي المخازن  يوم 4 غشت 1578 التي سميت بمعركة الملوك الثلاثة والتي أدت إلى سقوط البرتغال تحت الحكم الإسباني.
حقق المغرب مكاسب مادية تمثلت في غنائم الحرب وفدية الأسرى، وأخرى معنوية تجلت في الهيبة التي اكتسبها على الصعيد الخارجي، حيث وضع حدا للأطماع الخارجية، وتسابقت الدول  لربط العلاقات معه، إلا أنه بوفاة السلطان أحمد المنصور الذهبي ضعف المغرب وانقسم إلى مملكتين (مملكة فاس ومملكة مراكش) .
(أنظر الخط الزمني الصفحة 25).

خاتمـة :
استطاع السعديون القضاء على الأطماع الخارجية، وإعادة بناء دولة قوية حافظت على استقلال ووحدة المغرب.

تحضير2:


مقدمـة:
 استغل الإيبيريون ضعف السلطة المركزية بالغرب الإسلامي فشنوا عدة حملات هددت وحدة المغرب. - فما هي أسباب ومظاهر هذا التهديد؟  - وما هي نتائجه؟ - وكيف واجه المغاربـة هذه التهديدات؟
І – شجع تدهور الأوضاع في المغرب على احتلال الإيبيريين للمراكز الساحلية:
1 ـ تفكك المغرب وضعف السلطة المركزية:
ضعفت الدولة المرينية بعد وفاة السلطان أبي عنان، مما عجل بسقوطها، إلا أن خلفاءهم الوطاسيين لم يتمكنوا من فرض سلطتهم إلا على قسم من شمال المغرب. أثقل الوطاسيون كاهل السكان بالضرائب، وعجزوا عن مواجهة التهديدات الخارجية فظهرت مجموعة من الإمارات المستقلة، وتولى شيوخ الزوايـا قيادة المقاومة المحلية.
2 ـ احتل الإيبيريون أهم المراكز الساحلية:
استغلت الممالك الإيبيرية غياب سلطة سياسية بالمغرب وتطور الملاحة البحرية فتوسعوا في المناطق الساحلية إذ تركز الغزو البرتغالي على الشواطئ الأطلسية، في حين توسع الإسبان في السواحل المتوسطية. عمل الإيبيريون على تحقيق أهدافهم الاقتصادية المتمثلة في خنق تجارة القوافل العابرة لشمال إفريقيا والسيطرة على المنافذ البحرية للاتصال مباشرة مع بلاد السودان، وغلفوا ذلك بهدف ديني دعمته الكنيسة المسيحية بإعلان الحرب الصليبية ضد المسلمين.
ІІ – وضع الانتصار في معركة وادي المخازن حدا للأطماع الإيبيرية في المغرب:
1 ـ ظهر السعديون بالجنوب وقاموا بالجهاد:
أدى استقرار البرتغاليين بالسواحل الجنوبية، وقضائهم على تجارة القوافل إلى إلحاق الضرر باقتصاد المنطقة، مما جعل السكان يستجيبون لنداء الجهاد الذي وجهته الزوايا. بحث المغاربة عمن يقود جهادهم ضد الغزو المسيحي، فالتجؤوا للأشراف السعديين بزعامة الشريف محمد القائم بأمر الله سنة 1500م، فتمكنوا من إخراج الإيبيريين من معظم الثغور المغربية.
2 ـ تعددت نتائج معركة وادي المخازن:
لم تتوقف أطمـاع البرتغاليين في الغرب رغم تراجعهـم عن الثغور، فاستغلوا طلب المساعدة الذي تقدم به محمد المتوكـل، فأرسل دون سبستيان جيشا ضخما انهزم أمام السعديين في معركة وادي المخازن يوم 4 غشت 1578 التي سميت بمعركة الملوك الثلاثة. حقق المغرب مكاسب مادية تمثلت في غنائم الحرب وفدية الأسرى، وأخرى معنوية تجلت في الهيبة التي اكتسبها على الصعيد الخارجي، حيث وضع حدا للأطماع الخارجية، وتسابقت الدول لربط العلاقات معه.
خاتمـة:
استطاع السعديون القضاء على الأطماع الخارجية، وإعادة بناء دولة قوية حافظت على استقلال ووحدة المغرب.الغزو الإيبيري وردود فعل المغاربـة.

تحضير3:

مقدمـة:
مع تراجع الجهاد في الأندلس تزايدت حرب الاسترداد.
- فما هي انعكاسات هذه الوضعية على الدولة الموحدية؟
- وكيف واجهت الدولة المرينية اشتداد حركة الاسترداد؟
І – تعددت أسباب ومظاهر ضعف الغرب الإسلامي:
1 ـ تزايدت حركة الاسترداد المسيحية:
بدأ الضعف يمس الدولة الموحدية بعد الانهزام في معركة العقاب بالأندلس سنة 1219م حيث ظهر التفوق المسيحي وبدأت حرب الاسترداد.
استطاعت الممالك المسيحية  وعلى رأسها مملكة ليون وقشتالة وأرغون استرجاع عدة مواقع كانت تحت حكم ملوك إمارات إسلامية لم تصمد منها سوى مملكة بني الأحمر بغرناطة.
2 ـ تفكك الدولة الموحدية:
راجعت حدود الإمبراطورية الموحدية، حبث سيطر بنو عبد الواد على المغرب الأوسط واستقل الحفصيون بإفريقية (تونس)، في حين توزعت الأندلس بين الممالك الإيبيرية وملوك الطوائف، كما سيطر بنو مرين على عدة مناطق من البلاد.
ІІ – تراجعت حركة الجهاد في العهد المريني:
1 ـ نشأة الدولة المرينية وتطورها:
ينتمي بنومرين لقبيلة زناتة الأمازيغية، انطلقوا من شرق المغرب كرعاة صوب السهول الشمالية الغربية بقيادة عبد الحق بن محيو، وبسبب ضعف الموحدين استطاعوا الاستيلاء على العاصمة مراكش سنة 1269م.
وطد المرينيون دولتهم بعد توحيد المغرب تحت سلطتهم مستغلين تفكك السلطة المركزية وعرفت سلطتهم أوج قوتها في عهد السلطان أبي عنان.
2 ـ تراجع الجهاد في العهد المريني:
بعد توحيد المغرب الأقصى حاول المرينيون وضع الأندلس تحت حكم دولتهم بمساعدة أمراء بني الأحمر في حروبهم ضد المسيحيين كما عبر أبو يوسف يعقوب بجيوشه عدة مرات دون جدوى وفي الأخير تم عقد صلح مع ملك قشتالة سنة 1285م، إلا أنه بوفاته سيطر المسيحيون على جبل طارق وانقطع العبور للأندلس خاصة بعد الانهزام في معركة طريف، فبدأ المسيحيون يهاجمون شمال المغرب حيث استطاع البرتغاليون السيطرة على مدينة سبتة سنة 1415م.
خاتمـة:
حاول المرينيون إعادة بناء إمبراطورية قوية بالغرب الإسلامي، إلا أن تغير الظروف حال دون ذلك، ومع ذلك خلفوا حضارة راقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelhamidcharef.forumaroc.net
 
تحضير4: الغزو الإيبيري وردود فعل المغاربـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
abdelhamid charef :: تحاضير دروس الطور الإعدادي :: تحاضير دروس الطور الإعدادي :: تحاضير في مادة الإجتماعيات (السنة الثانية إعدادي) :: تحاضير في مادة التاريخ (السنة الثانية إعدادي)-
انتقل الى: